الجمعية تشيد بتمديد العمل بدكاكين أمل
الجمعة, 30 نوفمبر 2012 17:58

شعار المستهلكأشادت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك بقرار رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز تمديد العمل بمكونة الدكاكين في برنامج أمل والذي أعلن في خطابه بمناسبة ذكرى الاستقلال الوطني.

ودعت الجمعية في بيان تلقى المستهلك نسخة منه إلى انتهاز فرصة هذا التمديد لمعالجة ما اسمته ببعض الثغرات والتجاوزات التي واكبت عمل البرنامج بما في ذلك ضئالة الكميات الموزعة وعدم العدالة في توزيع الدكاكين وتردي جودة بعض المواد المخفضة وذلك بعدما طالبت بدعم كل المواد الاستهلاكية دون استثناء وبإعادة فتح منافذ البيع بشبه الجملة في نواكشوط وفيما يلي نص البيان أعلن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في خطابه بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال عن تمديد العمل بمكونة الدكاكين في برنامج أمل الهادف إلى تحسين القوى الشرائية للمواطنين. والجمعية إذ تعرب عن ترحيبها بهذا القرار الذي يأتي في وقت يعاني فيه المواطن الموريتاني من غلاء في الأسعار وترد في الخدمات الأساسية لتدعو إلى زيادة المواد الأساسية المخفضة لتشمل الالبان المجففة وغاز الطبخ وبعض الخضروات الأساسية كالبصل والبطاطس وأن لا تبقى حكرا على السكر والأرز والزيوت ومعجونات القمح (المكرونه ) كما تأمل أن يكون التمديد فرصة لمعالجة الثغرات والتجاوزات التي كشفت عنها التجربة الميدانية بما في ذلك عدم العدالة في توزيع الدكاكين في نواكشوط، والشكاوى من ضئالة الحصص المسوح ببيعها ومن تقيد الدكاكين بالدوام الحكومي ورداءة بعض المواد المدعومة كالأرز ومن التأخر أحيانا في تزويد هذه الدكاكين بالمواد التموينية المطلوبة..الخ ولا تفوت الجمعية هذه الفرصة للإشادة بمستوى إدارة شركة "سونمكس" للعملية في نواكشوط بالمقارنة مع أداء هذه الدكاكين في الداخل حيث تتولى مفوضية الأمن الغذائي مهام تسيير العملية. وتأمل الجمعية ان يشفع قرار التمديد بإجراءات أخرى لتمكين موظفي الدولة وأصحاب الرواتب والأجور من الاستفادة بشكل اكبر من برنامج أمل وذلك من خلال إعادة فتح منافذ البيع بشبه الجملة في نواكشوط وبزيادة عدد دكاكين أمل ودعم المزيد من جاهزيتها في خدمة المستهلك الموريتاني. والله من وراء القصد.