مطالب بضبط تحويلات شركات الاتصال من العملة الصعبة
الأحد, 04 ديسمبر 2016 16:11

طالب خبراء اقتصاديون بضرورة ضبط تحويلات شركات الاتصالات ووصفوها بعمليات استنزاف للعملة الصعبة مؤكدين الحاجة إلى توطين الوظائف الهامة في هذه الشركات وعدم حكرها على الاجانب

وشكك المتحدثون في جلسة النقاش الثالثة حول الجوانب الاقتصادية والاجتماعية للاتصالات في مصداقية الاعلانات المروجة لخدمات الاتصالات وتحويلها إلى ما يشبه الاعلان المضلل .

وركز الخبير المالي الامين ولد باب على الأثر الاقتصادي لمئات المهن المرتبطة بخدمات شركات الاتصال والذين هم ليسو سوى بطالة مقنعة من وجهة نظره نظرا لتدني المردودية التي يجنونها من هذه الاعمال.

وانتقذ الخبير ضعف خدمات العملاء لدى هذه الشركات على مستوى الهاتف وتأخرها في الاستجابة على مكالمات الطوارئ مما يعرض المواطن للخطر ويزيد من الاعباء المادية التي يتكبدها من أجل تلبية احتياجاته .

وندد المتدخلون بانقطاع المياه والكهرباء عن أجزاء واسعة من نواكشوط هذه الأيام مما يؤثر سلبيا على كل الخدمات العمومية خاصة الاتصالات

يشار إلى أن حملة فرض جودة الاتصال تتواصل لأسبوعها الثالث من أجل توعية المستهلكين بحقوقهم وتنبيه الجهات المعنية بالقطاع إلى مسؤولياتها والتزاماتها.