تنديد بمنع جمعيات حماية المستهلك من دخول المعرض
السبت, 10 يونيو 2017 23:55

altندد ممثلون لجمعيات حماية المستهلك بمنعهم من دخول المعرض أكبر منفذ للبيع بنصف الجملة في عملية التضامن رمضان مطالبين بالتراجع الفوري عن القرار وتمكين الجمعيات من المشاركة بفاعلية في عملية رمضان.

البيان

قامت الجهات المشرفة على عملية تضامن رمضان الأحد 4يونيو الجاري بمنع فريق من الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك والجمعية الموريتانية لحقوق المستهلكين بالرياض من الدخول إلى نقطة البيع بالمعرض في عرفات وذلك دون تقديم أي أسباب واضحة لهذا الاجراء التعسفي وغير المقبول ضد نشطاء في مجال حماية المستهلك.

وبما أن الإدارة المعنية دأبت على إقصاء وتهميش الجمعيات التي تسعى للاطلاع بدورها في حماية المستهلك والدفاع عن مصالحه وكانت الزيارة المذكورة من أجل الاطمئنان على سير عملية التضامن والتأكد من جودة السلع المعروضة للمستهلكين قبل أن ترفع الإدارة سيف الحظر والمنع وتعيد استنساخ آساليب بائدة ولم تعد مقبولة في التعامل مع نشطاء المجتمع المدني والذين هم أقرب إلى المواطن وأقدر على رفع شكاته وتظلماته.

لذا فإن الموقعين على هذا البيان من ممثلي جمعيات حماية المستهلك يؤكدون على :

  -1شجبهم واستنكارهم الشديدين لهذا التصرف غير المسؤولة والمدان من طرف الجهات المشرفة على عملية تضامن رمضان 2017

- 2مطالبة تلك الجهات بتقديم اعتذار مكتوب عن هذا التصرف الأرعن والذي يتنافى مع أبسط قواعد اللياقة والتعامل الإداري السليم

-3التراجع الفوري عن ساسية الأبواب المغلقة التي تنهجها إدارة حماية المستهلك بوزارة التجارة ضد جمعيات حماية المستهلك وبالتالي تمكين هذه الجمعيات من أداء مهامها في الرقابة والاشراف على برامج الدعم الموجهة للمواطنين بما فيها برنامج أمل وعمليات التضامن الرمضانية.

-4إن مثل هذه الضغوط لن يفت في عضد المدافعين عن حقوق المستهلكين ولن يثنيهم عن المزيد من التضحية لترقية هذه الحقوق والدفاع عن مصالح المستهلكين المادية والمعنوية.

-5وقف أي تعامل أو تعاون مع إدارة حماية المستهلك بوزارة التجارة مالم تستجب للمطالب السابقة قبل انقضاء عملية التضامن الجارية مما سيسمح للجمعيات بمباشرة مهامها في الرقابة والتوعية وهي مهام مكملة لعمل الإدارة المعنية ولا تشكل بديلا عنها.

-6 المطالبة بدور أكبر وأكثر فاعلية لجمعيات حماية المستهلك في الاشراف والرقابة على عملية التضامن ومواكبتها من البداية حتى تحقق أهدافها على الوجه المنشود.

الموقعون :