خبير تجاري يشرح للمستهلك طرق الغش في الهواتف النقالة
الأحد, 07 أبريل 2013 12:46

نقطة ساخنة  نصح أحد موردي أجهزة الهاتف الجوال بسوق النقطة المستهلكين بتوخي الحذر عند الشراء بسبب كثرة الماركات المقلدة مؤكدا أن ليس كل ما يصنع في الصين مزور ومقلد بل هناك ممثليات للشركات المصنعة للاجهزة الأصلية كما أن هناك تفاوت في التقليد.

وأوضح الخبير التجاري الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح للمستهلك أن التزوير غالبا ما يكون في الماركات الجديدة من NOKIA -SAMSONG-IPHONE وقد يكون من السهولة التعرف عليه فمثلا بالنسبة ل iphone لا يصلح سوى لحمل شريحة هاتف واحدة وبالتالي أي جهاز يقبل شريحتين فهو مزور ثم هناك ضرورة التأكد من الرقم التسلسلي الموجود على الغلاف الخارجي للهاتف غير المزور والذي يمكن حتى من تأمين الهاتف بالكشف عن أي شريحة تستخدم معه. وقدم الخبير التجاري نصائح للسلامة من الغش التجاري على مستوى الهواتف النقالة من بينها: -الشراء من المحلات وليس من الباعة المتجولين لضمان وجود عنوان ثابت وبالتالي امكانية إرجاع الهاتف في حال ظهر تعطله أو عدم جودته - الشراء بالفاتورة وعدم التفريط في هذا الاجراء الذي يضمن للزبون حقوقه ويحميه من الغش -اختبار الجهاز وتشغيله في محل الشراء والتأكد من صلاحيته -الابتعاد عن الشراء عبر الوسطاء المنتشرين في جنبات سوق النقطة والتملص منهم في حال حضورهم مع الزبون إلى المحل لأن هدفهم هو تحقيق ربح على حساب الزبون وأحيانا بالتواطئ مع أصحاب المحلات. -أن ما ينطبق على شراء الهاتف ينطبق كذلك على البطاريات ومتعالقات الهواتف والتي هي أيضا مجال واسع للتزوير والاضرار بمصالح الزبون، وقد شاع مؤخرا توريد شحنات من البطاريات المقلدة والتي تحمل أسم المورد وهناك تفاضل في جودتها وبالتالي ينصح الزبون بشراء الماركات الأصلية حتى يسلم من الوقوع في مصيدة الغش والتدليس.