مفوض الأمن الغذائي : قدمنا مساعدات معتبرة بالداخل ولفقراء العاصمة نصيب
الخميس, 18 أغسطس 2011 18:03

قال مفوض الأمن الغذائي بموريتانيا محمد ولد محمدو إن جولته الأخيرة لولايات الداخل كانت لتوزيع مساعدات غذائية معتبرة لصالح الفئات الأكثر فقرا ، وإن المفوضية بصدد تنفيذ العديد من المشاريع لصالح الأسر المعوزة والفقيرة في نواكشوط كذلك. ونفى محمد ولد محمدو ــ بشكل قاطع ــ وجود أي مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية ضمن المواد التي تباع في دكاكين عملية التضامن ، مؤكدا أن ما تناقلته أوساط إعلامية حول مصادرة وزارة التجارة لبعض تلك المواد هو فقط بهدف التأكد من أنها تستجيب للمواصفات المطلوبة لا أكثر.

و أضاف المفوض في مقابلة خاصة مع "الأخبار" أن المواد المعروضة للبيع في دكاكين التضامن مستوردة من دول أوروبية ، و تستجيب للمعايير الصحية المعتمدة من طرفها ، مما يؤكد خلوها من أي مواد فاسدة.

وهذا نص المقابلة :الأخبار: شاركتم قبل أيام في جولة وزارية داخل البلد ، ماهي أهداف هذه الزيارة؟مفوض الأمن الغذائى: أهداف الزيارة الأخيرة التي قمنا بها في الداخل كانت لها ثلاثة أهداف أساسية ، هي الاطلاع على أوضاع المواطنين وظروفهم المعيشية ، والإشراف على برامج تنفذها المفوضية حاليا لصالح المجموعات الفقيرة ، وتفقد مستوى تقدم بعض المشاريع.الأخبار: ما ذا حملتموه كطاقم حكومي لسكان الولايات الداخلية ، وهل تعتقدون أن ما قدمتموه من مساعدات كان كافيا؟؟مفوض الأمن الغذائى: قدمنا الكثير للمواطنين في الداخل ، حيث قمنا بتوزيع حوالي 4000 طن من مختلف المواد الغذائية ، و أشرفنا على التأكد من البدء في عمليات تشييد 179 مشروع صغير ، وكذلك الإشراف على توزيع 2900 طن من المواد الغذائية.الأخبار: ما هو حجم المساعدات المقدمة و ما طبيعتها؟مفوض الأمن الغذائى: كانت هنالك مساعدات موجهة أساسا للفئات الأكثر فقرا في البلديات التي هي عرضة للخطر الغذائي ، كما كانت هناك مساعدات على شكل دعم لبنوك الحبوب ، ومساعدات موجهة بالدرجة الأولى للمزارعين ، وهي (بنوك الحبوب) عبارة عن مخزونات قروية للأمن الغذائي موجودة في المناطق الزراعية ، في فترة الحصاد تشتري المواد ولما تكون فترة الشح تبيع هذه المواد.الأخبار: ماذا عن فقراء نواكشوط؟؟ أليس أطفال الأحياء الشعبية وشيوخها هم أيضا بحاجة إلى مساعدات عاجلة كالتي قدمت في بعض ولايات الداخل؟مفوض الأمن الغذائى: فعلا توجد مجموعات فقيرة و أحياء هشة في مدينة نواكشوط هي مستهدفة أيضا بتدخلات مفوضية الأمن الغذائي ، على سبيل المثال بالنسبة للأطفال الصغار من صفر إلى خمس سنوات والنساء الحوامل ، كنت قد أشرفت منذ حوالي شهرين على افتتاح 104 مراكز في هذه الأحياء ، كما أننا الآن بصدد توزيع ما قيمته 100 مليون أوقية لصالح الأسر الفقيرة من خلال منح الأسر الفقيرة مبالغ مالية تمكنها من شراء مواد غذائية من عمليات التضامن و هذه العملية تستهدف 3700 أسرة فقيرة في أحياء الرياض وعرفات والميناء خاصة مكة1 ، مكة2 ، أحياء الترحيل في عرفات والرياض ، إذن المجموعات الضعيفة في نواكشوط الدولة مهتمة بها ، سواء من خلال هذه العملية أو من خلال مراكز التغذية أو من خلال عملية التضامن التي هي عبارة عن بيع بأسعار مخفضة جدا لصالح المجموعات الفقيرة والهشة في نواكشوط ، حيث توجد على مستوى نواكشوط حوالي 250 دكانا أضيفت مؤخرا.الأخبار: على ذكر عملية رمضان ، هناك شكاوي من عدم صلاحية بعض المواد المقدمة مما اضطر وزارة التجارة إلى سحب بعض هذه المواد؟مفوض الأمن الغذائى: لا توجد مواد فاسدة والوزارة كانت تريد التأكد فقط ــ خاصة من مادة الحليب ــ من مصدر الدولة الرسمي والحليب متطابق فعلا مع المواصفات ، وسحبت للتأكد من ذلك وتأكدت وحسب المعلومات المتوفرة لدي ، فإن مصدر المواد هي دول الاتحاد الأوروبي ، وهي مطابقة للمواصفات المطلوبة و ليس فيه أبدا أي دليل على وجود مواد فاسدة في دكاكين عمليات التضامن في نواكشوط.الأخبار: البعض يتحدث عن المبالغ التي تنفق في زياراتكم ويقول إنها أحيانا تساوي أو تزيد على المبالغ التي تنفق في التدخل؟مفوض الأمن الغذائى: أعتقد أن هذا السؤال يجب أن توجهوه للأمانة العامة للحكومة التي تعرف حجم الإنفاقات ، كل ما أعرفه أن مفوضية الأمن الغذائي ما أنفقته لا يمثل إلا النزر القليل جدا من حجم التدخلات المقامة.الأخبار: أعلنتم عن مشاريع تنموية في الداخل ، ما هي طبيعتها ولمن؟مفوض الأمن الغذائى: هي عبارة عن سدود وحواجز رملية تستفيد منها المجموعات الضعيفة.الأخبار: ماذا عن دعم التعاونيات النسوية في موريتانيا ، هل توقف أم لا يزال مستمرا؟؟مفوض الأمن الغذائى: لا زلنا ندعم التعاونيات النسوية من خلال مشاريع مدرة للدخل ومن خلال مشاريع الخضروات التي نمولها لصالحهم خاصة في الوسط الريفي.الأخبار: تدخلاكم تستهدف الفقراء والطبقات المحرومة ألا تخشون أن يولد ذلك نوعا من الكسل عند هذه الفئات ويجعلها تنتظر بشكل دائم المساعدات وبالتالي يعني تخليها عن العمل؟مفوض الأمن الغذائى: حقيقة السؤال وجيه بطبيعة الحال ، نحن لا نشجع ذلك نهائيا ، لذلك التوزيعات المجانية لم تعد إجمالية ولا شاملة لكافة الناس بل أصبحت محددة وفي فترة زمنية خاصة ونركز فيها على المعوقين ، بينما الفئات الأخرى نركز لها على المشاريع المدرة للدخل.الأخبار/ شكرا جزيلا