وضعية بائسة لدكاكين أمل وعمالها منذ بدء العام

اثنين, 02/05/2018 - 22:39

تعاني دكاكين أمل في نواكشوط من حالة شلل وتوقف للعمل منذ انتهاء العام الماضي وإلى اليوم وسط الحديث عن تصفية سونمكس وتحويل تسيير هذه الدكاكين إلى مفوضية الأمن الغذائي

مئات بل آلاف المستهلكين في حالة انتظار الآن لما سيؤول إليه وضع هذه الدكاكين التي أصبحت خاوية على عروشها من بداية العام الجاري ودون تقديم أي معلومات لا للعاملين فيها ولا للمواطنين الذين اضطروا إلى اللجوء لها في ظل موجة الغلاء وارتفاع الأسعار وذلك رغم رداءة الأرز المعروض في هذه المحلات وعدم انتظام تموينها بالمواد المدعومة.

حالة يرثى لها لغالبية المستهلكين ممن علقوا آمالهم يوما ما على الحصص الهزيلة وغير المنتظمة لهذه الدكاكين والذين لم يعد أمامهم سوى الانتظار أو صدمة الشراء من الدكاكين العمومية حيث تواصل طاحونة الاسعار ارتفاعها وحيث تتردى القوة الشرائية للمواطن يوما بعد آخر.

يشار إلى أن المفوضية قامت مرة واحدة بتزويد هذه الدكاكين ببعض المواد المتبقية في مخازن سونمكس ويجري الحديث عن التوجه لإجراء مناقصة من طرف المفوضية لتزويد هذه الدكاكين رغم بقائها ولأكثر من اسابيع دون أي عملية تزويد.

الجمعية ومن هذا المنبر تدعو لسرعة تزويد هذه الدكاكين بالمواد المدعومة وفتحها أمام المستهلكين بعدما أصبح الأمل الوحيد لهم إن كان لا يزال هناك أمل في زمن الغلاء والتردي المعيشي يعلق أحد المواطنين.